الحمداوي || مذكرات وذكريات

مذكرات وذكريات

من ذاكرة العمل الإسلامي التأسيسي في المغرب

ومذكرات الشيخ عبد الكريم مطيع الحمداوي مؤسس التيار الإسلامي  المغربي ومرشد الحركة الإسلامية المغربية

القسم الأول

تقديم:

   عاشت الحركة الإسلامية المغربية منذ نشأتها بعيدة عن الأنظار، خمس سنوات أولى تأسيسية في إطار من السرية والأجنحة المتباعدة عن بعضها، بسبب قرار منع جائر اتخذ رسميا بدعوى أن الساحة السياسية المغربية لا تحتمل مطلقا حركة سياسية جديدة من الصنف الإسلامي وأن لا مجال إلا لجمعيات مدجنة تحت الرقابة الصارمة للأجهزة، ثم عاشت ما بقي من عمرها لحد الآن في القمع والمطاردة ومصادرة الحريات، وهو ما أتاح الفرصة لخصومها والمتاجرين بمحنتها أن يحاولوا تزوير تاريخها بما يناسب أهواءهم ويخدم مصالحهم، لاسيما بعد أن توهموا أن الحركة قضي عليها وليس في الساحة من يعرف عنها إلا ما يشيعه المرجفون، وينقله مبتورا بعض من كان يعيش في حواشيها ولا يستشار في جليل أو خطير من أمرها. فنقلت بعض أخبارها كما تنقل الأساطير، وتعددت بذلك الروايات الخرافية عنها بتعدد الأهواء ومواقع الرواة ومستوى وعيهم ودرجة أعمارهم زمن التأسيس، حتى تصدى لكتابة تأريخها من كان رضيعا أو صبيا، وزعم الرواية عن أفراد ظن أن لهم شأنا أو معايشة أو علما بالتأسيس وظروفه ومعطياته، وما المروي عنه بأعلم من الراوي ولا الراوي بأشد جهلا من المروي عنه.

في هذا الإطار التمس كثير من إخوتنا الأعضاء تدوين الخطوات الأولى للحركة الإٍسلامية المغربية، شهادة للتاريخ وتنمية وتعميقا للتجربة وقطعا للطريق في وجه المرجفين، فكانت من أخينا فضيلة الشيخ عبد الكريم مطيع الحمداوي استجابة كريمة لهذا المطلب المشروع، واستهل كتابته في الموضوع بهذه الحلقات...

الأمين العام للحركة الإسلامية المغربية/ الدكتور حسن بكير


عدد الزيارات : 2593

البحث

البحث فى